في دار المسنين “بدار الأمل بالبليدة

احتفلت شركة “إل جي إلكترونيكس الجزائر، وهي شركة مسئولة اجتماعيا وملتزمة اتجاه الفئات المعوزة، بعيد الأم بالشراكة مع جمعية “نعم نستطيع المناسبة ميزتها لحظات لا تُنسى في دار المسنين دار الأمل بالبليدة، في جو سادته روح المشاركة والرفاهية. وقد مكن هذا الحدث من الاحتفاء بالأمهات المسنات المقيمات في هذه المؤسسة ورسم البسمة على وجوههن.

الحفل عرف حضور ممثلين عن وسائل الإعلام وموظفي”إل جي”، بالإضافة إلى متطوعين من جمعية نعم نستطيع حيث تقاسمت الأمهات المقيمات في دار المسنين مأدبة غذاء كما تحصلن على منتجات”إل جي، كمساهمة من الشركة لتحسين راحتهن اليومية.

وتأتي هذه المبادرة في إطار التزام شركة إل جي إلكترونيكس الجزائر المتواصل اتجاه الفئات المعوزة. ومن خلال مقاسمة لحظات مليئة بالود والعواطف، تطمح “إل جي إلى تعزيز الروابط الاجتماعية وتوفير الراحة لفئة كبار السن الذين يعيشون في عزلة .

وقال السيد نبي مصطفى، مدير التسويق لشركة”;إل جي إلكترونيكس الجزائر”: نحن فخورون بإعادة تأكيد التزامنا الاجتماعي والمشاركة بنشاط في المبادرات التي لها تأثير إيجابي على مجتمعنا إن هذا اليوم الذي أمضيناه في دار المسنين بدار الأمل هو مجرد مثال واحد من بين العديد من الأمثلة التي تعكس رغبتنا في دعم جميع فئات المجتمع

من جهتها، أعربت جمعية”;شباب نعم نستطيع، التي تنشط في مجال الأعمال الخيرية عبر كامل التراب الوطني، عن ارتياحها للتعاون مع شركة “إل جي إلكترونيكس الجزائر”حيث صرح السيد سمير بورزق، رئيس جمعية نعم نستطيع يسعدنا العمل مع شركة ملتزمة مثل “إل جي “يتيح لنا هذا التعاون الوصول إلى المزيد من الأشخاص المحتاجين وتزويدهم بالدعم القيم.

باعتبارها شركة مواطنة، تعمل شركة “إل جي الكترونيكس الجزائر” على تعزيز الانشطة التضامنية والمساعدة المتبادلة، مما يؤكد التزامها الثابت بالمبادرات ذات المصلحة العامة داخل المجتمع الجزائري.

نبذة عن شركة”أل جي الكترونيكس”

تتمحور فلسفة “إل جي” حول احترام الشخص والإخلاص والعودة إلى الأساسيات. يلتزم العملاق الكوري الجنوبي بخدمة العملاء وتقديم الحلول التي تلبي احتياجاتهم وتجاربهم الجديدة من خلال حملة ابتكار مستمرة من أجل تمكينهم من تحسين رفاهيتهم اليومية.

منتجات “إل جي” موجهة للمستهلكين ذوي المتطلبات والعالية والأفراد الحريصين على القيام بأنشطة وتحديات جديدة من أجل مضاعفة الخبرات والعيش حياة أفضل. طورت “إلجي” إلكترونيك صورة علامتها التجارية بشكل مستمر وتدريجي من أجل مشاركة شعارها“Life’s Good”. هذا، وتسعى “;إل جي إلكترونيكس” جاهدة لربط المعاصرة بالأصالة وتستمر في التطور للتكيف مع مُثُل العصر الحديث.

أضف تعليقاً